In English

 دائرة الضوء: مشروع تحسين جودة تعليم الطفولة المبكرة في عشوائيات القاهرة   

في هذه المقال، نلقي الضوء على التقدّم الذي أحرزته أحد المنظمات الشريكة لنا في مصر، و هي مؤسسة أضواء المستقبل للتنمية ، فيما يخص نموذج تعليم و توعية الطفولة المبكرة.

و من خلال البحث الميداني، لاحظت مؤسسة أضواء المستقبل للتنمية أن أغلب دور الحضانة في المناطق العشوائية تفتقر الى منهج ثابت و نادرا ما كانت تتلقى أي تدريب مسبق أو بناء للقدرات أو تعقد اجتماعات مع أولياء الأمور أو تمنح الأطفال الحد الأدنى من الرعاية الطبية ، و فى أغلب الأحيان لم تكن توجد تلك الرعاية. و في عام 2007، سعت المؤسسة للحصول على دعم منالفنار من أجل بدء مبادرة مبتكرة لتعليم أطفال مرحلة ما قبل المدرسة. و قد أرادت المؤسسة أن تقدم منهج مونتسورى التفاعلي بدرجة كبيرة لدور الحضانة في بعض مناطق القاهرة المحرومة. و بدعم من الفنار، أسست مؤسسة أضواء المستقبل للتنمية دار حضانة نموذجية تعتمد منهجية مونتسورى و تعلّم ليس أطفال منطقة دير الملاك فحسب، بل أضحت مركزا تدريبيا متكاملا. خلال العام الأول، بدأت المؤسسة في تحديد دور الحضانة الموجودة على الساحة التي تريد ادخال معلميها و مساعديها في دورة مونتسورى التدريبية و التي تستغرق ثلاث سنوات. و منذ بدء المشروع حتى الأن ضاعفت المؤسسة عدد الحضانات الشريكة في المشروع لأكثر من أربعة أضعاف ليصل عددهم الى 19 كما وفرت تدريبا مهنيا لأكثر من مئة من طاقم عمل دور الحضانة.

 (انقر على الصورة للتكبير)

و أثناء العمل مع شركاء مشروع ما قبل مرحلة المدرسة، لاحظت المؤسسة أن المشاكل الصحية كانفلونزا الطيور أو انفلونزا الخنازير تؤثر بشكل كبير على معدلات الحضور و الأداء الدراسي. و في عام 2009، أضافت المنظمة عنصرا صحيا لبرنامج تعليم الطفولة المبكرة، معطية الفرصة لشركاء المشروع من توفير الكشف الطبي للأطفال الذين نادرا ما يجدون الرعاية الصحية. و بالاضافة الى ذلك، في عام 2011 زودت المؤسسة شركاءها بمواقد بوتاجاز لانشاء مطابخ تعليمية و قامت بتنظيم دورات تدريبية لأولياء الأمور عن قواعد التغذية السليمة لتعليمهم صنع وجبات بسيطة و مغذية و في متناول اليد و بمكونات متوفرة. كما أدى تنظيم دورات التغذية للموجهين و أولياء الأمور الى تقليل سوء التغذية و الأنيميا بنسبة 50% بين الأطفال الملتحقين بدور حضانة شركاء المؤسسة. و تقوم المؤسسة بتمكين أولياء الأمور من خلال محاضرات شهرية عن نمو الأطفال و نفسيتهم و نظافتهم و تغذيتهم، كما تشجع التواصل مع أولياء الأمور للتأكيد على أن التعليم المكتسب في دار الحضانة يجب تعزيزه بشكل ايجابي في البيت.

و لا تدعم الفنار شركاءها من منظمات المجتمع المدني لتنفيذ برامجها الاجتماعية بنجاح فحسب ، بل تعمل معهم عن قرب أيضا لتعزيز مواردهم المالية و زيادة مصادر دخلهم. وقد عملت الفنار عن قرب مع مؤسسة أضواء المستقبل للتنمية على تطوير نظام تسعير مخفض للخدمات التعليمية يغطى نسبة مطردة من التكاليف. و قد استطاعت المؤسسة أن تغطى حتى الأن 52% من تكاليف دار الحضانة. و في عام 2011، أنشأت المؤسسة وحدة لتدوير المخلفات تعمل في منطقة الخصوص لتصنيع ألعاب و أثاث دار الحضانة من الخشب الغير معالج المعاد تدويره. و تدر مبيعات تلك المنتجات للمؤسسة دخلا اضافيا يمكن الاعتماد عليه مستقبلا للتوسع فى مشروع تعليم الطفولة المبكرة. و منذ عام 2007، استطاع برنامج تعليم الطفولة المبكرة – الذي تتبناه المؤسسة – خدمة 2274 طفلا في بعض من مناطق القاهرة الأكثر حرمانا. و تعمل الفنار اليوم عن قرب مع مؤسسة أضواء المستقبل للتنمية على تطوير و نشر نموذج تعليم الطفولة المبكرة التدريبي الى ليبيا حيث لا يوجد تعليم ذو جودة بمجال الطفولة المبكرة خاصة للفقراء.

و اجمالا لقد استطاعت مؤسسة أضواء المستقبل بلورة نموذج تعليمى متكامل و فريد و دعم عدد كبير من دور الحضانة و تدريب المعلمين و تعليم الأطفال و ابتكار طرق جديدة من أجل الاستدامة المالية. و يجسد هذا المثال كيفية تحويل حياة البشر من خلال منهج الاستثمار الاجتماعى المكثف الذى تنتهجه منظمة الفنار.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s